إحياء الزيارة السنوية لمقام النبي هابيل عليه السلام بمشاركة ممثل سماحة شيخ العقل ووفد ديني كبير من لبنان

إحياءً للزيارة السنوية لمقام النبي هابيل عليه السلام في منطقة الزبداني بريف دمشق، والتي تصادف في أول نهار جمعة من شهر أيلول من كل عام. شارك وفد ديني كبير من لبنان تقدّمه الشيخ أبو مصطفى حسين الصايغ ممثلاً سماحة شيخ العقل الشيخ نصر الدين الغريب،  الشيخ الجليل أبو مهدي سلمان دربية، الشيخ الجليل أبو أمين حسن كاسب،  وعدد كبير من المشايخ الأعيان من مختلف قرى وبلدات الجبل وحاصبيا وراشيا. عضو المجلس السياسي مدير الداخلية في الحزب الديمقراطي اللبناني الاستاذ لواء جابر ممثلاً رئيس الحزب الامير طلال ارسلان. وبحضور سماحة مشايخ العقل في سوريا، مشايخ جبل الشيخ وعدد كبير من رجال الدين من قرى ريف دمشق وجبل الشيخ والسويداء

وقد أقيمت الشعائر الدينية التقليدية، وخلال الزيارة تحدّث الشيخ أبو مصطفى حسين الصايغ، حيث نقل تحيات سماحة شيخ العقل الشيخ نصر الدين الغريب، وعبّر بإسم الأهل والاخوان عن أسمى آيات الشكر والتقدير لسيادة رئيس الجمهورية العربية السورية الدكتور بشار الأسد وعطوفة الأمير طلال ارسلان لإحتضناهما ورعايتهما مشروع التواصل الوطني لطائفة الموحدين الدروز، وتابع الشيخ الصايغ: “إن هذه الزيارة المباركة كانت هذا العام مترافقة بنغصة كبيرة وأسى وحزن لعدم تمكن مشايخنا واخواننا من فلسطين المحتلة من القدوم والمشاركة بعدما تم إرجاعهم عند الحدود بين فلسطين المحتلة والاردن.”0

وقد تلا الزيارة مأدبة غداء أقامها أهالي مدينة جرمانا على شرف الوفود المشاركة، وجولة للمشايخ والاستاذ جابر على عدد من مشايخ وفعاليات جرمانا